مُدونة تيبيكال كير

معلومات ونصائح تهمك

-منزلي-التعريف،-الأهداف،-المميزات-والعيوب-تيبيكال-كير.jpg

اذا كنت تبحث عن مُمرض أو مُمرضة يقوم بتقديم خدمات الرعاية الصحية المنزلية لك أو لأحد أفراد أسرتك، فلابُد أن تكون قد اصطدمت بمصطلح “تمريض منزلي”. في هذا المقال نستعرض تعريف التمريض المنزلي وأهدافه، ومميزاته وعيوبه.

تعريف التمريض المنزلي

مصطلح “تمريض منزلي” يُشير إلى قيام مُمرضين وممرضات متخصصين برعاية المرضى في منازلهم وتوفير الخدمات الطبية و الصحية، حيث يقوم الممرض أو الممرضة بالإقامة مع المريض في المنزل أو عمل زيارات دورية له لفترات محددة من أجل متابعة حالة المريض وتوفير كافة سبل الرعاية والإهتمام له. كما يلعب التمريض المنزلي دوراً أساسياً في استكمال عملية الشفاء للمرضى بعد خروجهم من المستشفى ويوفر عليهم الجهد والمشقة للذهاب من وإلى المستشفيات والمراكز الطبية.

نظراً لحساسية وأهمية هذه المهنة، يتحتم على من يقوم بها أن يتصف بصفات معينة وأن يمتلك مهارات وخبرات مُحددة مثل: الصبر، الأمانة، الاخلاص، الانسانية، المعرفة الجيدة بالإسعافات الأولية، خلفية طبية وخبرة تمريضية، حسن التصرف، وغيرها من الصفات والمهارات التي يجب أن يمتلكها من يتحمل مسئولية صحة وحياة انسان.

أهداف التمريض المنزلي

  • تقديم الرعاية الصحية الصحيحة و الآمنة للمريض في منزله
  • نشر الوعي بمفهوم التمريض المنزلي و أهميته، ودوره المحوري في استكمال شفاء المريض
  • تقديم الدعم المعنوي للمريض وأسرته المٌقيمين في المنزل
  • تخفيف العبئ الاقتصادي على كلاً من المنظمات الصحية والمرضى وأُسرهم
  • تقديم الدعم للمرضى من مُعدات وأجهزة طبية في منازلهم
  • توعية الأسرة بتنسيق الزيارات المنزلية
  • تقليل فترة وجود المريض في المستشفة واستكمال خطة العلاج في المنزل

مميزات التمريض المنزلي

  • توفير الجهد والمشقة على المريض للانتقال من وإلى المستشفى أو المركز الطبي
  • توفير وقت ونفقات الانتقال من وإلى المستشفى أو المركز الطبي
  • تقديم الدواء والمراقبة المستمرة و الدقيقة للوضع الصحي للمريض، مما يُزيل هذا العبئ من على كاهل أهل المريض و أقاربه
  • دعم الجانب النفسى و المعنوى للمريض حيث أن رعاية المرضى في منازلهم داخل محيط أسرهم تعمل على تعزيز شعورهم بالأمان و الاطمئنان
  • تجنب العدوى التي قد تصيب المريض أثناء تواجده لفترات طويلة في المستشفى
  • التقليل من مراجعة المرضى للمستشفيات و أقسام الطوارئ للحصول على خدمة طبية من الممكن تنفيذها في منزل المريض مثل الحقن الوريدية و ما شابه
  • اخذ العينات واجراء الفحوصات اللازمة دون الحاجة للذهاب إلى معامل و مختبرات طبية
  • الإهتمام الكامل، على عكس التمريض فى المستشفيات الذى يُفترض به رعاية العديد من المرضى فى نفس الوقت، فإن التمريض فى المنزل يركز كل اهتمامه على مريض واحد
  • نمو علاقة تسودها المودة و الصداقة بين المُمرض و المريض، مما يدعم احتياجات المريض الإجتماعية و التى تُساهم بدرجة كبيرة فى تحسين حالته

عيوب التمريض المنزلي

التمريض المنزلي ليس له عيوب بالمعنى الحرفي، ولكن بطبيعة المنزل كمكان للمعيشة غير مجهز للطوارئ أو اجراء عمليات جراحية فإن هناك حدود للحالات التي يتولاها التمريض المنزلي. بالتالي يمكن توضيح أوجه قصور التمريض المنزلي مقارنة بالمستشفي أو المركز الطبي فيما يلي:

1. مستوى المُعدات والأجهزة الطبية بالمستشفى

مستوى المُعدات والأجهزة الطبية الموجودة فى المستشفى بالطبع يكون أعلى من المنزل، حيث يتوافر فى المستشفى العديد من الأجهزة المتخصصة و مخزون من العقاقير و الأدوية، بالإضافة لغرف العمليات و غرف الأشعة المُجهزة و غيرها من التجهيزات التى لا يكون من المُمكن توفيرها داخل المنزل. و بالتالى تتم الُمفاضلة بين رعاية المريض فى المنزل أو المُستشفى وفقاً لحالة المريض الصحية و مدى استقرارها.

2. مُزود خدمة التمريض المنزلي الذي يتم اختياره

وجود الأطباء والتمريض المنزلى والعلاج الطبيعى والأشعة وغيرها من أجل تقديم خدمة طبية متكاملة هو عامل حيوي و مؤثر في العملية العلاجية سواء من الناحية الطبية أو النفسية للمريض. فيجب مراعاة حسن اختيار المركز أو الشركة التي تُقدم خدمات طبية متكاملة داخل المنزل لتفادى الذهاب إالى المستشفى. يُوفر مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي جميع الخدمات الطبية والصحية المنزلية بأعلى جودة وأسعار مدروسة مع مراعاة الجانب الإنسانى للمهنة الطبية وأنها تقدم لكل مريض بلا تمييز.


-التمريض-المنزلي-في-مصر-تيبيكال-كير.jpg

نتيجة لانتشار وباء كورونا (كوفيد-19) مع بداية عام 2020 في العالم كله، اختلفت أسعار التمريض المنزلي في مصر عن أي أعوام سابقة، بل وظهرت أنظمة تعاقدات وباقات جديدة لخدمة التمريض المنزلي التي توفرها شركات ومراكز متخصصة في تقديم تلك الخدمة.

زادت أهمية التمريض المنزلي في مصر في العقد الأخير نتيجة لما توفره تلك الخدمة على المريض أو الشخص المُسنّ وذويه من من راحة جسدية ونفسية، بل وحتى مادية نظراً لارتفاع أسعار الإقامة والتمريض داخل المستفيات والمراكز الطبية.

في هذا المقال سوف نستعرض ماهية و نوعية خدمات التمريض المنزلي المٌقَدّمة في مصر وأسعار تلك الخدمات في مراكز التمريض المنزلي.

تعريف التمريض المنزلي

التمريض المنزلي هو عبارة عن رعاية المريض في منزله سواء صحياً أو نفسياً أو اجتماعياً، والاهتمام بنظافته الشخصية وتوفير التغذية الصحية، بالاضافة إلى اعطاء الأدوية التي يحددها الطبيب بالجرعات و المواعيد الصحيحة. ويُعتبر التمريض بالمنزل هو البديل الأمثل للمُستشفيات والمراكز الصحية من أجل علاج ورعاية العديد من الحالات التي لا تحتاج إلى عناية مُركزة أو جراحة مثلاً.

أنواع التمريض المنزلي في مصر في 2020

  1. تمريض منزلي مؤقت – ذلك النوع من التمريض المنزلي يتم توفيره للحالات التي تحتاج ممرض أو ممرضة بالمنزل لفترة مؤقتة للقيام بأعمال معينة مثل حالات الحمل وما بعد الوضع، واعادة التأهيل من الأصابات و الكسور، إلخ.
  2. تمريض منزلي دائم – ذلك النوع يتم طلبه للحالات التي تُعاني من أمراض مُزمنة مثل الزهايمر والشلل. كما يُناسب أيضاً كبار السن الذين هم بحاجة إلى رعاية ورفقة منزلية.
  3. تمريض منزلي لمريض كورونا – ظهر ذلك النوع الجديد من التمريض المنزلي في ظل وباء كورونا، حيث يهدف إلى رعاية المُصاب أو المشتبه في إصابته بمرض فيروس كورونا خلال فترة الحجر الصحي المنزلي مع اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية اللازمة.

معايير تغيُّرْ أسعار التمريض المنزلي في مصر

بشكل عام تختلف أسعار خدمات التمريض المنزلي في مصر وفقاً لعدة معايير:

  • نوع خدمة التمريض المنزلي المُقدمة
  • عدد ساعات عمل الممرض أو الممرضة بالمنزل
  • عدد طاقم التمريض المنزلي المطلوب توفيره
  • الأجهزة والمستلزمات الطبية التى تحتاجها الحالة
  • حالة المريض أو الشخص المُسن المطلوب رعايته
  • الموقع الجغرافي المطلوب توفير الخدمة فيه
  • مركز التمريض المنزلي الذي يتم التعامل معه
  • الحالة الاقتصادية للبلد ومتوسط الدخل العام
  • أسعار الاقامة في المستشفيات وقت طلب الخدمة

معدلات أسعار التمريض المنزلي في مصر (تحديث 2020)

وفقاً لآخر الاحصائيات التي أجراها الباحثون والخبراء في مركز تبيكال كير للتمريض المنزلي، كانت مُعدلات أسعار التمريض المنزلي في مصر في عام 2020 كما يلي…

معدلات أسعار التمريض المنزلي في النظام اليومي (الدفع باليوم عند الطلب)

  • يتراوح معدل سعر الـ 6 ساعات في اليوم بين 80ج إلى 120ج وفقاً لحالة المريض ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 8 ساعات في اليوم بين 90ج إلى 130ج وفقاً لحالة المريض ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 10 ساعات في اليوم بين 100ج إلى 140ج وفقاً لحالة المريض ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 12 ساعة في اليوم بين 110ج إلى 150ج وفقاً لحالة المريض ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 16 ساعة في اليوم بين 130ج إلى 170ج وفقاً لحالة المريض ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 24 ساعة في اليوم بين 150ج إلى 200ج وفقاً لحالة المريض ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي

معدلات أسعار التمريض المنزلي في النظام الشهري (الدفع كل شهر)

  • يتراوح معدل سعر الـ 6 ساعات يومياً في الشهر بين 2000ج إلى 3500ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 8 ساعات يومياً في الشهر بين 2500ج إلى 3500ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 10 ساعات يومياً في الشهر بين 3000ج إلى 4500ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 12 ساعة يومياً في الشهر بين 3500ج إلى 5000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 16 ساعة يومياً في الشهر بين 4000ج إلى 5500ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 24 ساعة يومياً في الشهر بين 4500ج إلى 6000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي

معدلات أسعار التمريض المنزلي في النظام الربع السنوي (الدفع كل 3 شهور)

  • يتراوح معدل سعر الـ 6 ساعات يومياً بين 5000ج إلى 9000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 8 ساعات يومياً بين6000ج إلى 10000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 10 ساعات يومياً بين 7000ج إلى 11000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 12 ساعة يومياً بين 8000ج إلى 12000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 16 ساعة يومياً بين 9000ج إلى 13000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 24 ساعة يومياً بين 10000ج إلى 14000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي

معدلات أسعار التمريض المنزلي في النظام النصف السنوي (الدفع كل 6 شهور)

  • يتراوح معدل سعر الـ 6 ساعات يومياً بين 8000ج إلى 16000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 8 ساعات يومياً بين 10000ج إلى 18000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 10 ساعات يومياً بين 12000ج إلى 20000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 12 ساعة يومياً بين 14000ج إلى 22000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 16 ساعة يومياً بين 16000ج إلى 24000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 24 ساعة يومياً بين 18000ج إلى 26000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي

معدلات أسعار التمريض المنزلي في النظام السنوي (الدفع كل سنة)

  • يتراوح معدل سعر الـ 6 ساعات يومياً بين 12000ج إلى 20000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 8 ساعات يومياً بين 14000ج إلى 22000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 10 ساعات يومياً بين 16000ج إلى 24000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 12 ساعة يومياً بين 18000ج إلى 26000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 16 ساعة يومياً بين 20000ج إلى 28000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي
  • يتراوح معدل سعر الـ 24 ساعة يومياً بين 22000ج إلى 30000ج وفقاً لحالة المريض والتجهيزات المطلوبة ومُزوِّد خدمة التمريض المنزلي

أسعار التمريض المنزلي في مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي

على عكس العديد من مراكز ومكاتب التمريض المنزلي في مصر، فإن مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي ﻻ يتقاضى أي مبالغ نقدية مقدماً نهائياً. كما أنه يقدم أسعاراً أقل من معدلات الأسعار المُتعارف عليها في مصر نظراً لوعى إدارة المركز أن هذه خدمة إنسانية مجتمعية قبل كل شيء، فشعارنا هو “رعايتكم ليست مهنة نمتهنها، بل هي رسالة نؤديها”.


-منزلي-في-الحجر-الصحي-المنزلي-تيبيكال-كير.jpg

يُستخدم تمريض منزلي متخصص عند الإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد، حيث يطلب الكثير من الناس خدمة التمريض المنزلي في الحجر الصحي المنزلي، لمُساعدة مريض كورونا على التعافي من ذلك المرض المُزمن وتلبية احتياجاته، والحرص على عدم إصابة باقي أفراد الأسرة بالعدوى. في هذا المقال سوف نتعرف على كل ما يخص التمريض المنزلي المُستخدم في الحجر الصحي المنزلي لمرضى كورونا.

ما هو الحجر الصحي المنزلي في ظل جائحة كورونا

الحجر الصحي المنزلي في ظل جائحة كورونا هو عبارة عن فصل أو عزل الشخص المُصاب أو المُشتبه في اصابته بمرض كورونا المستجد (كوفيد-19) عن باقي أفراد الأسرة و المجتمع الخارجي لمدة 14 يوم بحد أدنى بهدف منع انتشار العدوى.

يجب أن يكون للمصاب أو المشتبه في اصابته بفيروس كورونا غرفة منفصلة خاصة به طوال فترة العزل الصحي المنزلي ويُفضل لو كان بها حمام منفصل خاص بها، وذات تهوئة جيدة. كما يجب ألا يختلط المريض بأي من أفراد الأسرة أو أي أشخاص من خارج المنزل، ويتم توفير احتياجاته الضرورية مثل الطعام والشراب والرعاية صحية من خلال شخص واحد فقط يتعامل معه بحرص شديد عن بعد دون تلامس، متخذأً كافة الاجراء الوقائية و التعقيمية الضرورية.

دور التمريض المنزلي في الحجر الصحي المنزلي

في حالة وجود إصابة بمرض كورونا، فإن الإستعانة بتمريض منزلي متخصص له دور كبير في مساعدة المريض على التعافي بإذن الله ، والحؤؤول دون نقل العدوى لأفراد الأسرة، ومن أبرز ما يقوم به التمريض المنزلي به في هذه الحالات:

  • يقوم أولاً التمريض المنزلي بمنع اقتراب أي أحد من المريض بأي شكل من الأشكال.
  • يعمل التمريض المنزلي باستخدام المعلومات الطبية المعروفة لديه لمتابعة حالة المريض من وقت لآخر.
  • يعمل على إعطاء أدوية تقوم بتقوية المناعة لمحاربة الفيروس، وأدوية أخرى مهدئة للمريض.
  • يقوم توفير الدعم المعنوي لرفع مستوى الحالة النفسية للمريض قدر الإمكان.
  • يقوم بتحضر الأغذية الصحية التي تعمل على تقوية المضادات الطبيعية في الجسم.
  • يعمل على متابعة نبض القلب، وقياس مستوى السكر في الدم، والضغط للتأكد من حالته.
  • يكون كل من حول مريض الكورونا بعيدون عنه، ولا يستطيعون الاقتراب منه حتى في حالة الوفاة لا قدَّرَ الله، لذلك لابد من وجود شخص يكون مُلِّماً بأساليب الوقاية.
  • حسن التصرف في جميع التداعيات التي يمكن أن تحدث للمريض بسبب مرض كورونا.
  • متابعة نظام الدواء والغذاء بدقة على مدار 24 ساعة.
  • يقوم بتعقيم نفسه وتعقيم الغرفة دائماً، وباقي أماكن البيت، لكيلا يتأثر أي أحد من أفراد العائلة، وتكون شركة تيبيكال كير من أهم الشركات التي تعمل على وجود الخبرة والكفاءة في طاقم الممرضين الموجودين القادرين على قيادة المهمة بنجاح.
  • يقوم بمساعدة المريض في عمل التحاليل اللازمة في البيت من بول وبراز أو أخذ مسحة من مخاطه الأنفي، ويذهب به بنفسه إلى معمل التحاليل كي يعرف النتيجة، ويبلغها لصاحب الحالة.
  • يساعد المريض على تحضير أكله، وإطعامه إذا كان من الصعب أن يقوم بإطعام نفسه، وغسل مكانه في الغرفة، وغسل الأطباق جيداً كي لا يصاب أي أحد عند غسيل الأطباق.
  • يساعد التمريض على إرشاد المريض دائماً على أفضل سبل التخلص من المرض، والعمل بشكل مستمر على إلهاء المريض في أي شيء آخر حتى ينسي الألم.

دور مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي في مساعدة مرضى كورونا

يقوم مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي بتوفير أفضل ممرضين وممرضات بالمنزل ممن لديهم علم وخبرة كافية للتعامل مع مريض كورونا ومساعدته في التماثُل للشفاء وتلبية كافة احتياجاته، حيث يقومون بـ:

  • تقديم خدمات طبية عن طريق قياس ضغط الدم بصورة مستمرة، وقياس درجات الحرارة للمصاب بفيروس كورونا، وأيضاً يعمل دائماً على قياس ضربات القلب.
  • إعطاء المريض إما أنواع من المسكنات مثل البنادول أو الأبيمول لتخفيف الألم أو أنواع من المضادات الحيوية لزيادة قوة المناعة، وكل هذا يتم وفقاً لتعليمات الطبيب المختص.
  • في حالة حدوث اختناق أو صعوبة في التنفس، يقوم مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي بتوفير أنبوبة جهاز أكسجين لمساعدة المريض في التنفس، ويستطيع التمريض التعامل مع الجهاز بسهولة.
  • توفير أجهزة قياس درجات الحرارة العادية الترمومترية أو الحديثة، لقياس درجات الحرارة بشكل مستمر.
  • توفير المحاليل في حالة قيام المريض بعدم الأكل أو الشرب، فيلجأ التمريض إلى المحاليل، كي يكون بديل عن الأكل.
  • محاولة تحسين الجهاز التنفسي و الكلى بالأدوية المخصصة لهم، لأنهم أول أجهزة في جسم الإنسان يؤثر عليها فيروس كورونا المستجد.

يحتاج كل شخص مصاب بمرض كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى تمريض منزلي في الحجر الصحي المنزلي لكيلا يتم إصابة أي شخص آخر بهذا المرض الملعون، ولكفاءة التمريض التي تساعد المريض على تجاوز هذه المحنة بإذن الله.

كيف تعرف أنك مُصاب بفيروس كورونا المُستجد؟ (فيديو)


-المنزلي-في-ظلّ-وباء-كورونا-تيبيكال-كير.jpg

مع تفشّي وباء كورونا المُستجّدْ في جميع دول العالم زادت أهمية التمريض المنزلي عن أي وقت مضى، حيث أن تواجد المريض في المستشفيات في حد ذاته أصبح خطراً قد يُعرضه للإصابة بذلك المرض القاتل. كما أنه نتيجة لتزايد الضغط على المستشفيات، لم يعُدْ التمريض في المستشفيات قادر على استيعاب كل تلك الحالات ورعايتها بالصورة المُثلى.

في هذا المقال سوف نتعرف عن كل ما يخص التمريض المنزلي في ظل وباء كورونا المُستجّد، واجراءات الوقاية الواجب اتخاذها عند الحاجة إلى تمريض بالمنزل.

ما هو التمريض المنزلي؟

بادئ ذي بدء، يجب أن نتعرف على ماهية التمريض المنزلي في النقاط البسيطة التالية:

  • هو نوع من أنواع الرعاية الطبية والصحية الذي يتم تقديمه للمرضي أو كبار السن في منازلهم.
  • يكون القائمين على تقديم هذه الخدمة على دراية بأساسيات الطب والاسعافات الأولية، ويقومون بالاهتمام بالمريض أو الشخص المُسنّ في منزله وتوفير كافة احتياجاته الصحية مقابل أجر مُتفق عليه.
  • يُتابع الممرض/الممرضة في المنزل حالة المريض مع الطبيب المعالج سواء على مدار 24 ساعة في حالة التمريض المنزلي المقيم أو خلال فترة الزيارة في حالة التمريض المنزلي الزائر.

ما هو فيروس كورونا المُستجّدْ؟

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مرض فيروس كورونا المُستجّدْ (كوفيد-19) هو مرض مُعد يسببه آخر فيروس تم اكتشافه من سلالة فيروسات كورونا. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس الجديد ومرضه قبل بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019. وقد تحوّل كوفيد-19 الآن إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم. ومن المعروف أن عدداً من فيروسات كورونا بشكل عام تسبب لدى البشر أمراض تنفسية تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس).

كيف تحمي نفسك والآخرين من فيروس كورونا المستجد؟ (انفوجرافيك)

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا (انفوجرافيك)

أنواع التمريض المنزلي في ظل وباء كورونا

في عصر وباء كورونا المُستجّد، يُمكن تقسيم التمريض المنزلي وفقاً لنوعية المرض المُصاب به المريض إلى نوعين رئيسيين…

1. تمريض منزلي لمريض كورونا

في حالة العناية بمريض مُصاب بفيروس كورونا المُستجّد أو حتى أي مرض آخر شديد العدوى، يحرص التمريض المنزلي على اتخاذ كافة الاجراء الوقائية والتعقيم الشامل والمتكرر أثناء رعاية المريض لئلا يُصاب الممرض/الممرضة أو أي من أفراد الأسرة بذلك الفيروس القاتل. كما يحرص التمريض بالمنزل على التباعُد الاجتماعي بين المريض وأي فرد من أفراد الأسرة. يقوم القائم على تقديم تلك الخدمة أيضاً بمتابعة المريض مع الطبيب المُعالج على مدار 24 ساعة وتوفير الأجهزة الطبية والأدوية العلاجية اللازمة بالمنزل. كما يلعب التمريض المنزلي دوراً هاماً في التغذية الصحية التي تعمل على رفع المناعة الطبيعية لمواجهة المرض.

2. تمريض منزلي لمريض غير مُصاب بفيروس (كوفيد-19)

في حالة العناية بمريض غير مُصاب بفيروس كورونا المُستجّد (كوفيد-19)، يعمل التمريض المنزلي على رعاية المريض في منزله ومنعه من النزول أو الخروج إلى الشارع، وإذا لم يستجب يتم أخذ كافة الاحتياطات اللازمة للأمان والوقاية. يقوم القائم على تقديم الخدمة بتلبية كافة احتياجات المريض التي تتطلب خروجه من المنزل مثل الحصول على الأدوية وتوفير الطعام الصحي، وعمل التحاليل الطبية. بالإضافة إلى ذلك يقوم التمريض في المنزل بالعناية بالنظافة الشخصية للمريض، ودعم الحالة النفسية له.

مميزات التمريض المنزلي في مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي

  • يقوم بتعقيم المنزل دائماً بخلفيته الطبية.
  • يقوم بالاعتناء بالمريض لأقصى درجة.
  • يقوم بعمل الممرض والطبيب والراعي، ويشخص الحالة لصعوبة التوجه إلي الطبيب في هذا التوقيت.
  • يقوم بالاتصال المباشر مع الأطباء، وتشخيص الحالة لهم، لكي يتحسن عليها المريض.
  • يعمل على تحسين الحالة النفسية والمزاجية للفرد بكل الطرق المتاحة.
  • يقوم بعمل كل إجراءات الوقاية من مرض فيروس كورونا.

أهمية التمريض المنزلي في ظل وباء كورونا المُستجّدْ

هناك العديد من الفوائد التي تجعل التمريض مهم جداً في البيت في الوقت الحالي، ومن أبرزها:

  • صعوبة الذهاب إلى أي من المستشفيات بسبب أن كل المستشفيات مُكتظة بمرضى كورونا.
  • الاعتناء بالمريض ومتابعة الحالة الصحية له من بشكل مستمر.
  • وجود خبير في البيت يُلِّم بكل إجراءات السلامة والوقاية.
  • التكلفة مناسبة جداً مقارنة بإقامة المريض في أي مستشفى خاصة.
  • يعمل التمريض المنزلي على تقليل الاحتكاك بين المريض وأسرته، كي لا يتم إصابة أي أحد بالفيروس.
  • قياس ضربات القلب والسكر وضغط الدم أو إعطاء الإبر أو تركيب الكانيولا الطبية أو إعطاء إبر في الوريد.
  • تطبيق أسس التغذية الصحية.
  • حسن تصرف التمريض المنزلي في أي نوع من حالات الطوارئ.

إجراءات الوقاية المُستخدمة في مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي

تعمل شركة تيبيكال كير للتمريض المنزلي على عمل فقط ذوي الخبرة والكفاءة في الشركة، ولذلك كل طاقم التمريض يعلمون أفضل طرق الوقاية المستخدمة، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ومن أهمها:

  • العمل على مسح كل الأسطح الخشبية والمعادن لكل فرد يستخدمهم ويعاني من ارتفاع في الحرارة أو رشح.
  • العمل على تعقيم غرفة المريض بشكل دوري.
  • فتح الأحاديث الشيقة والقيام بأنشطة ترفيهية بسيطة داخل المنزل لدعم النقص النفسي والاجتماعي والحؤول دون حاجة المريض للخروج من المنزل.
  • يتم تعقيم كل الأدوية من الصيدليات.
  • يقوم بغسل يده ويد المريض بعد وقبل أي عمل.
  • عند النزول إلى الشارع بصحبة المريض يأخذ الاحتياطات الآتية:
    • أن يقوم بتركيب الكمامة جيداً على وجه المريض.
    • أن يقوم بوضع قفازات في أيدي المريض.
    • أن ينبه المريض أنه لا يمكنه السلام وتقبيل أحد فإن هذا ضد إجراءات الوقاية.
    • أن يقوم بالسير بعيداً عن أي مكان مزدحم.

أدوات التمريض المنزلي للوقاية من فيروس كورونا

التمريض المنزلي في ظل وباء كورونا هم من أكثر الناس وعياً في مجال التعقيم، نتيجة للخبرة الواسعة في التعامل مع الأمراض المُعدية، ويقوم القائمين على تقديم الخدمة في تيبيكال كير للتمريض المنزلي باستخدام العديد من الأدوات للتعقيم والوقاية، مثل:

  • يقوم التمريض بشكل دوري بالرش بمادة الكلور أو المعقم على الأسطح المستخدمة بشدة لكي يقوم بعملية تطهير لهذه الأجزاء.
  • توفير العديد من الكمامات والقفازات الطبية.
  • استخدام المطهر عند السلام على شخص ما بالأيدي.
  • أجهزة قياس الحرارة، بسبب أن الفيروس يعمل أولاً على إظهار أعراض مثل ارتفاع درجة حرارة الإنسان.

في النهاية، نرجو أن نكون قد تعرفت على أهمية وجود التمريض المنزلي في ظل وباء كورونا المستجد، الذي يعمل على تهديد العالم أجمع.


-10-مراكز-ومكاتب-تمريض-منزلي-في-مصر-تيبيكال-كير.jpg

في الآونه الأخيرة، ظهر العديد من مراكز ومكاتب التمريض المنزلي في مصر التي تقوم بتوفير ممرضين وممرضات متخصصين لرعاية المرضى في منازلهم وسط أهلهم وذويهم، و تقديم الخدمات الطبية و الصحية لهم. تختلف تلك الشركات فيما بينها وفقاً لخبرة أطقم التمريض والأطباء و مستوى التجهيزات الطبية التي تستطيع توفيرها بالمنزل، بالاضافة لأسعار التمريض المنزلي في كلاً منها، والتغطية الجغرافية داخل جمهورية مصر العربية.

تتمثل أهمية التمريض المنزلي في توفير العناء والوقت على المرضى للذهاب إلى المستشفيات أو المراكز الطبية، والاهتمام الكامل بالمريض حيث ان تركيز التمريض بالمنزل يكون مُنصَبّ تجاه مريض مواحد، كما يعمل على تجنًّب المريض الإصابة بالعدوى نتيجة تواجده في المستشفى فترة طويلة.

تُعتبر خدمات التمريض المنزلي و رعاية المسنين بالمنزل خدمات ذات طبيعة خاصة تتطلّب من مُقدِّم الخدمة أن يمتلك صفات ومهارات مُعينة، نظراً لما تنطوي عليه تلك الخدمات من جوانب انسانية وطبية واجتماعية معاً. فالسؤال الآن، كيف تختار مٌقدِّم خدمة التمريض المنزلي المناسب؟

نُقدم لكم قائمة أفضل 10 مراكز ومكاتب تمريض منزلي في مصر (تحديث 2020).

1. مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي

أفضل شركة تمريض بالمنزل في مصر - تيبيكال كير

تيبيكال كير للتمريض المنزلي ورعاية المسنين والعلاج الطبيعي بالمنزل هو أفضل مركز تمريض منزلي في مصر يُقدم أفضل خدمات التمريض المنزلي ورعاية المسنين و العلاج الطبيعي في مصر، من خلال فريق متكامل (ذكور/اناث) من أطباء وتمريض وأخصائيّ العلاج الطبيعي ذوي الخبرة والكفاءة العالية.

يتميز تيبيكال كير باستخدام أحدث الأساليب والأجهزة العلاجية، وتوفير خدمات الرعاية المنزلية المناسبة، ليس الطبية فقط بل النفسية أيضاً لكلاً من المرضى و كبار السن، تحت اشراف الطبيب المختص الذي يحدد حالة كل مريض على حدا ويضع برنامج علاجي مناسب له.

يتم اختيار العاملين في تيبيكال كير وفقاً لمعايير محددة، حيث أن جميع العاملين حاصلين على شهادات تخصصية ودورات تدريبية فى رعاية المرضى والمسنين، ولديهم وعي كامل بأهمية الدور الإنساني الذي يقومون به و ما يتطلبه من التزام وأمانة و حفاظ على أسرار المرضى.

يُوفر المركز أيضاً نوعين من التمريض المنزلي، الأول هو أن يقيم الممرض أو الممرضة بالمنزل مع المريض (تمريض مقيم)، الثاني هو عمل زيارات دورية سواء يومية أو شبه يومية (تمريض زائر). كما يتميز مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلى بتقديم أفضل أسعار تمريض منزلي في مصر و لا يتقاضى أي مبالغ نقدية مقدماً نهائياً. ويُوفر أيضاً مركز تيبيكال كير خدمات التمريض المنزلي و رعاية المسنين بالمنزل داخل جميع محافظات جمهورية مصر العربية بأسرع وقت وأعلى جودة للخدمة.

2. مركز محمد زكى للتمريض المنزلي

مركز محمد زكى للتمريض المنزلي و رعاية المسنين و العلاج الطبيعي هو أحد أفضل مٌقدِّمي خدمات الرعاية المنزلية في مصر ويتميز بجودة طاقم التمريض والأطباء.

يتم تقديم خدمة التمريض المنزلى تحت اشراف ومتابعة الطبيب المعالج للمريض من أجل التأكد أن جميع الإجراءات العلاجية تتم بشكل صحيح وعلى أسس طبية سليمة. كما يتم توفير برنامج علاجي متخصص لكل مريض على حدا، فيحصل كل مريض على الاهتمام الكامل والرعاية المُناسبة لحالته.

لدى مركز محمد زكى للتمريض المنزلى العديد من الممرضين والأخصائيين العلاجيين المتمركزين في معظم محافظات جمهورية مصر العربية مما يعمل على سهولة توفير الخدمة في أي مكان داخل مصر وفي أي وقت.

3. مركز الرحمة للعلاج الطبيعي والتمريض المنزلي

مركز الرحمة للعلاج الطبيعي والتمريض المنزلي أحد المراكز العريقة التي لديها خبرة نحو 10 سنوات فى توفير خدمات التمريض المنزلي والعلاج الطبيعي في المنزل.

يعالج ويؤهل مركز الرحمة العديد من الحالات يومياً، حيث يتلقون العلاج على يد أفضل الأخضائيين وفقاً لأحدث برامج العلاج الطبيعي، ويحصل المريض على برنامج علاجى مكثف حسب حالته الصحية.

يعمل المركز على تقديم الخدمه الطبية والصحية ودعم الرعاية النفسية المتكاملة للمريض وتوعيه اسرة المريض وكيفية التعامل مع حالته.

4. رعاية مصر

رعاية مصر للخدمات الطبية والتمريض المنزلي هي شركة متخصصة في رعاية المسنين والمرضى بالمنزل وتلبية جميع احتياجاتهم في منازلهم ضمن معايير وزارة الصحة المصرية مع مواكبة لأحدث التطورات والأساليب الطبية العالمية.

توفر حل بديل لرعاية المرضى وتأمين جميع الخدمات الطبية والعناية الصحية لهم خارج المستشفيات والعيادات كدور مكمل للمستشفيات والعيادات ولكن في المنزل.

مقدمى كافة الخدمات الطبية المنزلية ورعاية كبار السن حاصلين على شهادات تخصصية ودورات تدريبية فى رعاية المرضى والمسنين. فريق التمريض المنزلى المتخصص يهتم بالجانب الإنسانى بشدة نحو كل مريض من أجل الدعم النفسى وتوفير خدمة طبية متكاملة.

5. الرازي جروب

الرازي جروب للخدمات الطبية المنزلية هى مؤسسة طبية فى مصر تقدم الخدمات الطبية فى المنزل على يد فريق طبي متكامل من الأطباء والصيادلة والتمريض وآخرين من مقدمى الرعاية الصحية المنزلية. هذا الفريق يسعى إلى تقديم خدمة صحية راقية للمريض المصرى وفقا للمعايير العالمية.

يقدم الرازي جروب العديد من خدمات الرعاية الطبية والصحية مثل: الكشف الطبى المنزلى فى جميع التخصصات الطبية، عمل الاشعة فى المنزل بجميع انواعها، عمل الفحوصات والتحاليل الطبية فى المنزل، خدمات التمريض المنزلى، خدمات مرافق المسين والرعاية السريرية، وجلسات العلاج الطبيعى فى المنزل.

يتم تقديم هذه خدمات التمريض المنزلى من خلال فريق تمريض مؤهل للقيام بهذه بمهام التمريض المُختلفة، بالإشراف و التنسيق مع أطباء المرضى أنفسهم.

6. مركز الصفوة للتمريض المنزلى

مركز الصفوة للتمريض المنزلى نشأ رداً على الحاجة الشديدة لخدمات التمريض و الرعاية المنزلية في القاهرة و جميع محافظات مصر، حيث أن العديد من المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة و كبار السن وبعد العمليات الجراحية يحتاجون إلى رعاية خاصة طويلة الأمد و على مدار 24 ساعة ، و هذا ما تفتقر إليه المستشفيات.

و بالأخذ فى عين الاعتبار أيضاً أن الرعاية في المنزل تعطي المرضى خصوصيتهم و حياتهم في بيئة مألوفة لهم ، ولراحتهم النفسية وسط ذويهم وفى نفس البيئة التى يعيشوا فيها، يُقدم المركز خدمات مصصمة لاحتياجات كل مريض، وتشمل الرعاية الدائمة الشاملة على حسب احتياج كل مريض.

كما يقوم مركز الصفوة بتنظيم اﻻجازات لطاقم التمريض و مواعيد تبديل دوام العمل.

7. رويال سيرفيس

رويال سيرفيس هي شركة توفر عدد مختلف من الخدمات المنزلية لتخفيف العبء على ربة المنزل وأفراد الأسرة بطريقه محترمة و بجودة عالية.

تُعتبر شركة رويال سرفيس من أفضل الشركات في مجالها لأنها تملك من الخبرة ما يكفي يجعلها متميزة في سوق العمل والإدارة أنشأت شركة رويال سرفيس من عام ٢٠١٢ وتمتلك من الخبرة 8 أعوام.

توفر الشركة ممرضات بكفاءة طبية عالية، ممرضات لديهم خبرة كبيرة في التعامل مع الطوارئ والحالات الحرجة لجميع الاعمار، بإقامة شاملة واي نظام يومي.

8. هوسبيتاليا

هوسبيتاليا هي عبارة عن منصة متكاملة للرعاية الصحية مخصصة لخدمات الرعاية الصحية المنزلية، وشعارها “المستشفي في بيتك”.

تُقدم هوسبيتاليا خدماتها في محافظات الفاهرة و الإسكندرية فقط، وتهدف إلى نقل خدمات الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى آفاق جديدة من خلال الاستفادة من التكنولوجيا لتجميع أكبر عدد من الأطباء، التمريض، أخصائي العلاج الطبيعي، مراكز الأشعة و التحاليل في منصة واحدة لتقديم خدماتهم في المنزل لمن يحتاجون للرعاية. و تُسهل الحصول علي هذه الخدمات من خلال الأنترنت.

9. مركز أبو هديب للعلاج الطبيعي و التمريض المنزلي

مركز أبو هديب للعلاج الطبيعي و التمريض المنزلي يُعتبر من اقوى المراكز الطبية التي تستخدم افضل المعايير الطبية العالمية للتمريض المنزلي والعلاج الطبيعي والعناية الطبية بالمرضى.

يدير المركز الدكتور “أمجد ابو هديب”، الحاصل على شهادة الدكتوراه في اعادة التأهيل الجسماني – فسيولوجيا الانسان من سنة 2012، و الذي يمتلك معرفة طبية عالمية متخصصة في العلاج الطبيعي والتمريض المنزلي بوجود فريق طبي من الاطباء والممرضين الذين تم انتقائهم بعناية فائقة ليقدموا افضل وارقى الخدمات الطبية للتمريض المنزلي والعناية بالمرضى والعلاج الطبيعي.

يمتلك المركز فريق طبي متكامل من اصحاب الكفاءات والخبرات الطبية يجعل من العناية الطبية تتقدم نحو الافضل للمرضى، بالاضافة لاستخدام افضل الأجهزة والمعدات الطبية المتطورة مما يساعد على تقديم خدمة طبية دقيقة.

10. روضة الحبيب لرعاية كبار السن والمعاقين

روضة الحبيب لرعاية كبار السن والمعاقين هو عبارة عن دار مسنين بالقاهرة لكنها تقدم خدمات التمريض المنزلي والعلاج الطبيعي بالمنزل أيضاً.

تقوم الدار بتوفير الرعاية الصحية والطبية الملائمة من خلال فريق طبى شامل مكون من اطباء وممرضين وصيادلة،وصرف العلاج المناسب لكل حالة،وتوفير العلاج النفسى ايضا لكبار السن الذين يعانون من الاكتئاب.

كما تقوم بتقديم بعض الخدمات والانشطة الترفيهية والثقافية والدينية، كالمسابقات التى تعتمد على الذكاء، او حفلات الغناء وتقديم بعض المواهب الاخرى كالقاء الشعر والرسم، وغيرها من الانشطة التى تدخل السرور على قلب المسن وتشغل وقته بكل الاشياء المفيدة والمسلية. مساعدة كبير السن فى قضاء متطلبات الحياة الاساسية من ماكل وملبس ومشعر ونظافة شخصية بالنسبة للمسن الغير قادر على الحركة.


-التمريض-المنزلي-في-التغذية-الصحية-تيبيكال-كير.jpg

يلعب التمريض المنزلي دوراً حيوياً وفعالاً في التغذية الصحية، حيث ان التغذية السليمة خاصة للمسنين، تساعد في الحفاظ على الصحة، والحد من الأمراض المزمنة. كما تُساعد على زيادة مستوى حيوية الجسم وقدرته على ممارسة الأنشطة اليومية، وتحسين الطاقة والمزاج.

كبار السن والمرضى هم الأكثر عُرضة لسوء التغذية من غيرهم، حيث يُعانون من نقص الفيتامينات والمعادن بصورة أكبر من الشباب. لذلك يجب الحرص على توفير تمريض منزلي متخصص ومدرب وقادر على تحضير وجبات صحية متوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة والتي يجب أن تتوفر في الغذاء الذي يقدم للمريض او المسن.

ما هي التغذية الصحية؟

التغذية الصحية هي سد جميع احتياجات الجسم كماً وكيفاً لنموه وتوفير الطاقة اللازمة له، بالاضافة للوقاية من الأمراض الناتجة عن الإفراط كالسمنة والسكر أو النقص مثل الأنيميا والكساح ويشترط فيها التنوع بحيث تشتمل على جميع العناصر الغذائية والكم بحيث تشمل الكمية الموصي بها من كل نوع.

الهرم الغذائي ومجموعات التغذية الصحية

الهرم الغذائي يتكون من 5 مجموعات توضح أنواع الأغذية الصحية التي يحتاجها الجسم يومياً بكميات معينة.

الهرم الغذائي - انفوجرافيك
الهرم الغذائي – انفوجرافيك

المجموعة الأولي للتغذية الصحية: الماء

يُشكل الماء المكون الأساسي في جسم الإنسان. يوجد الماء في الطعام وفي المشروبات التي نتناولها على مدار اليوم ولكن المشروب الموصي من الإكثار منه هو الماء فقط. الماء مهم لعمل أجهزة الجسم وصحة الجلد. من المهم شرب الماء مع الوجبات وبينها. يحتوي الماء وخاصة ماء الصنبور على معادن مهمة للجسم، مثل الكالسيوم، المغنيسيوم والفلور.

المجموعة الثانية للتغذية الصحية: الحبوب

يجب تناول كمية كبيرة نسبيا من الحبوب يوميا، فالحبوب تحتوي على النشا (الكربوهيدرات) وكمية من البروتين.
أمثلة على الطعام الذي يحتوي على الحبوب: الخبز، المعكرونة، القمح، البطاطا، الشوفان، الذرة، البرغل، الأرز.
تحتوي أغلب هذه الأغذية في هذه المجموعة على الألياف (خاصة الحبوب كاملة)، وعلى الفيتامينات والمعادن.

المجموعة الثالثة للتغذية الصحية: الخضروات والفواكه

تحتوي الخضروات والفواكه على الفيتامينات والمعادن، الكربوهيدرات، المياه، الألياف.
أمثلة على الخضروات والفواكه الغنية بفيتامين C: الكرنب، الطماطم، الفلفل، الخس، البرتقال والليمون، الكيوي، الشمام، الفراولة.
يفضل أن تشمل كل وجبة على الخضروات والفواكه من أنواع مختلفة. تحتوي الخضروات على كمية أقل من السكر والسعرات الحرارية مقارنة مع الفاكهة لذلك فمن المفضل تناول الخضروات بكمية أكبر من الفاكهة.

المجموعة الرابعة للتغذية الصحية: البروتينات

البروتينات موجودة في منتجات اللحوم (مصدر للحديد)، أو منتجات الحليب (كمصدر للكالسيوم)، وأيضا في البيض والبقوليات (مصدر للحديد والكالسيوم معا). تحتوي البروتينات أيضا على بعض العناصر الغذائية الأخرى مثل: الزنك، فيتامين B-12 الموجود في الأغذية الحيوانية، الألياف – البقوليات، كما يمكن الحصول على أوميجا 3 من الأسماك. يفضل تنويع الغذاء بين البروتين الحيواني مثل اللحوم، الدجاج، الأسماك، الحليب، البيض وبين البروتين النباتي مثل العدس، الفاصوليا، الحمص. من المستحسن أن تتناول الأغذية التي تحتوي على كمية قليلة من الدسم.

المجموعة الخامسة للتغذية الصحية: الدهون

وهي توجد في الزيوت، الافوكادو، المايونيز، المكسرات، اللوز، الزيتون، السمن، والزبدة. هذه الأغذية مهمة للصحة ولكن بكميات قليلة.

أهمية وفوائد التغذية الصحية

التغذية الصحية لها أهمية كبيرة وفوائد عديدة، من أبرزها:

  • تساعد على الحفاظ على الوزن حيث ان التغذية الصحية تعنى حصول الجسم على ما يحتاجه من السعرات الحرارية وعدم استهلاك كمية عالية من السعرات بدون داعي كما ان تناول الالياف الموجودة في الطعام الصحي تساعد على ضبط الوزن من خلال الإحساس بالشبع وتقليل الشعور بالجوع.
  • تعمل على الوقاية من مرض السكر، حيث ان كبار السن معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، لذلك فإن تقديم التغذية الصحية لهم يقيهم من مرض السكر إذ يقل استهلاكهم للدهون المشبعة والسكريات.
  • التغذية الصحية مهمة لصحة العظام والأسنان، حيث أن اتباع نظام غذائي صحي يوفر الكميات المناسبة من الكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور اللازمة لصحة الأسنان والعظام و الوقاية من الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • تعمل على تقوية الذاكرة، إذ إنَّ التغذية الصحيّة تساعد الوقاية من خرف الشيخوخة والزهايمر.
  • تحسين الحالة النفسية والمزاجية، فقد أكدت دراسة أُجريت حديثا على أن تناول الأطعمة الثقيلة والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون المشبعة والسكريات يمكن أن يتسبب في زيادة الشعور بالتعب والإعياء كما يمكن أن يزيد من أعراض الاكتئاب.
  • التغذية الصحية تقلل احتمال الإصابة بالسرطان، إذ تعتبر السمنة والإكثار من تناول الطعام غير الصحي من عوامل الخطر وقد اثبتت الدراسات ان تناول الطعام الصحي الغني بالفاكهة والخضروات الغني بالألياف الغذائية يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، كما أكدت دراسات أخرى على أن تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف يساهم في التقليل من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
  • تُحافظ على صحّة القلب، حيث ان كثير من مشاكل القلب والسكتات الدماغية يمكن منعها والوقاية منها عن طريق التغذية الصحية وممارسة النشاط البدني.

دور التمريض المنزلي في التغذية الصحية

يجب أن يحرص التمريض المنزلي المرافق للحالة على التأكد أن الوجبات الغذائية التي يتم تحضيرها وتقديمها للمريض أو لكبار السن مناسبة من حيث:

  • تحتوي على الأغذية من جميع المجموعات الخمس السابق ذكرها. يجب التنويع أيضاً في اختيار أغذية مختلفة من كل مجموعة خلال النهار. يفضل أن تكون كل وجبة أن تحتوي على نوع من ثلاث مجموعات غذائية على الأقل.
  • زيادة الطعام الذي يحتوي على الألياف مثل: الحبوب الكاملة، البقوليات، خضروات وفواكه.
  • أن يحتوي الطعام على كميات أقل من الملح ومن الأغذية المصنعة مثل الصلصات الجاهزة.
  • التقليل من استهلاك الدهون-يفضل اختيار منتجات الحليب منزوعة الدسم واللحوم بدون دهون وعدم استخدام الدهون في تحضير الغذاء.
  • الابتعاد عن السكريات المضافة للغذاء، حيث يجب الامتناع بشكل خاص عن المشروبات المحلاة.
  • أثناء تحضير الطعام يجب وضع معدل الحرق في الاعتبار، حيث أن كبار السن قليلي الحركة معدل الحرق لديهم أقل من الشباب الذين يعملون طوال النهار ويقومون بأنشطة بدنية مختلفة، لذلك كمية الطعام الذي يتناوله كبار السن ستكون أقل.
  • يجب أن يحرص التمريض المنزلي المرافق لكبار السن على التأكد من تناول المسن للسوائل والماء الكافي وذلك لأهمية شرب السوائل لكبار السن، لأنهم يميلون للتقليل في شرب السوائل لعدة أسباب مثل قلة الشعور بالعطش، التأثير المصاحب لبعض الأدوية، أو صعوبة في الوصول إلى مياه الشرب أو غيرها من الأسباب.
  • كمية السوائل المطلوبة هي حوالي 8 أكواب يوميا على مدى اليوم حيث يمكن تناول جزء من السوائل على هيئة غذاء مثل تناول الحساء. يمكن أن يحتاج الجسم لكمية أكبر من ذلك في الطقس الحار أو عند القيام بجهد.
  • يجب التأكيد على تناول ثلاث وجبات في اليوم على الأقل. وقد ثبت أن تقليل أو نسيان بعض وجبات الطعام هو أحد العوامل المسببة لسوء التغذية في أوساط كبار السن. يجب التأكد من تناول وجبة الإفطار، حيث أنها تكسر صوم الليل وتمنع الجوع والأكل غير المنضبط خلال النهار.

نموذج التغذية الصحية المُتّبع في تيبيكال كير للتمريض المنزلي

الكميات المفصلة أدناه للمكونات الغذائية تتطرق إلى الاستهلاك اليومي الذي يتبعه طاقم تمريض بالمنزل الخاص بمركز تيبيكال كير:

  • الألياف – يحتاج الجسم إلى كمية 21 غرام في اليوم للنساء و-30 غرام في اليوم للرجال. يمكن تناول الكمية الموصى بها عن طريق غذاء غني بالألياف الغذائية، مثل: الخضروات والفواكه يفضل تناولها مع القشرة، الحبوب الكاملة الخبز المصنع من القمح الكامل، الشوفان، وبقوليات.
  • الكالسيوم – يحتاج الجسم لكمية تبلغ 1,200 ملغم في اليوم. يتوفر الكالسيوم للجسم من خلال أنواع غذاء غنية في الكالسيوم، مثل: منتجات الحليب قليلة الدسم، البيض وذلك بالإضافة للمكملات الغذائية وكبسولات المقويات التي تحتوي على الكالسيوم لأنه في معظم الأحيان يكون الصعب تزويد الجسم بكمية الكالسيوم الموصي بها بواسطة الغذاء فقط.
  • فيتامين D – يحتاج الجسم لكمية من 800-1,000 وحدة دولية في اليوم الواحد. المصادر الطبيعية لفيتامين D هي الأسماك ومنتجات الحليب والأهم من ذلك التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس. يمكن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د في حالة تعذر التعرض لأشعة الشمس.
  • فيتامين B12 – يحتاج الجسم لكمية تبلغ 2.4 ميكروغرام من الفيتامين في اليوم في شروط امتصاص سليمة. يوجد فيتامين B12 في مصادر الطعام الحيواني كاللحوم، والأسماك، منتجات الحليب، البيض، مع ذلك، نقص فيتامين B12 هو أمر منتشر بين المسنين، لذلك فمن المستحسن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامين بنسبة 2.4 ميكروغرام يوميا. هناك بعض الحالات الصحية التي يصاحبها عدم قدرة المعدة على امتصاص فيتامين ب١٢ من خلال الغذاء فيتم تزويد هؤلاء المرضى به عن طريق الحقن أو حبوب تحت اللسان.

-منزلي-كبار-السن-تيبيكال-كير.jpg

يبحث الكثير من الناس عن نوع معين من الرعاية الطبية المنزلية، حيث يكون القائم على الرعاية مُقيم في المنزل أو زائر بصفة منتظمة ليُتابع الحالة الصحية للمريض أو المُسنّ بشكل مباشر، ولهذا يتزايد البحث بشكل كبيرعن تمريض منزلي كبار السن. لذلك سوف نتعرف في هذا المقال عن ما هو تمريض منزلي المسنين؟ و ما هي مميزاته وأهميته؟ وما هي طرق تمريض ورعاية المسنين في المنزل؟

تمريض منزلي كبار السن

يٌعدّ نزلي كبار السن هو اتمريض ملفئة الأكثر طلباً في خدمات الرعاية الصحية المنزلية، وذلك لعدة أسباب هي:

  • يُسبب كِبرْ السنّْ قصور في أداء المهمات الجسمانية وضمور في بعض أعضاء الجسم، مما يصيب كبار السن بالكثير من الأمراض ويجعلهم بحاجة لمن يعتني بهم عناية دائمة.
  • يرافق الأمراض التي تصيب المسنين إهمال شخصي منهم في الاعتناء بأنفسهم، ويحتاجون إلى شخص يقوم برعايتهم واعطائهم الأدوية في مواعيدها وغيرها الكثير.

مميزات التمريض المنزلي لكبار السن

يوجد العديد من المميزات في توافر تمريض منزلي وخاصةً طاقم تمريض مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي ورعاية المسنين، ومن أهم المميزات التي تقدمها شركة تيبيكال كير:

  • العلاج والرعاية الطبية المستمرة.
  • رعاية المسنين ومتابعة الحالة الطبية والصحية لهم.
  • الإشراف المستمر في الأدوية والأطعمة التي تفيد الجسم له.
  • منع المُسنّ من الأكلات التي تؤدي إلى ضعف الجسم ومرضه.
  • مساعدة المسن على أداء نشاطاته والمشاركة معه في الأنشطة المختلفة.
  • جلسات علاج طبيعي بالمنزل لعلاج وتخفيف الآلام و تقوية العظام والعضلات.
  • يقوم التمريض في المنزل على عمل تقارير طبية لعرضها على الطبيب كل فترة على حسب توجيهات الطبيب المختص بالحالة.

طرق تمريض ورعاية المسنين في المنزل

يواجه كبار السن صعوبة في التعامل مع أي شخص بمرور الوقت، ويحتاجون إلى طرق خاصة في التعامل معهم.

تهتم شركة تيبيكال كير بتقديم أفضل خدمات تناسب كبار السن، وسوف نقوم بشرح طريقة التعامل التي يتعامل بها تمريض منزلي كبار السن من تيبكال كير على النحو التالي:

  • الاهتمام المستمر بتاريخ وحياة المسن، فكبار السن يميلون دائماً إلى سرد حكاياتهم وخبراتهم في الحياة، فيجب دائماً العمل على تنشيط الذاكرة لهم من هذه الناحية، وهذا يشعرهم بسعادة عند ملاحظة أن هناك أشخاص يسمعون لهم.
  • التعامل مع الشخص المُسنّ كأنه طفل، فدائماً ما يميل كبار السن على الصراخ على أتفه الأشياء كالأطفال، فيجب معاملتهم على هذا الأساس.
  • يعاني كثير من كبار السن من مشكلة ضعف السمع، لذلك يجب تكرار ما تقوله بصوت عالي وواضح كي يسمعونه.
  • تكرار الكلام أمامهم حتى لا ينسوا الكلام، فهم يعانون من ضعف قدرة الذاكرة.
  • محاولة إلهاء كبار السن دائماً في أنشطة مختلفة حتى لا يشعرون بالوحدة دائماً، فيمكن أن يقوم الممرض أو الممرضة بالمنزل في أوقات فراغهم بالعمل على إعطائهم دروس في الدين أو غيره.
  • مشاركة كل التفاصيل معهم والأخذ بالنصيحة، أو إظهار ذلك لهم، حتى يكونوا دائمين الثقة بك وفي أنفسهم.

أهمية التمريض المنزلي

للتمريض المنزلي مميزات و فوائد كبيرة جداً للمرضي و كبار السن ، ومن أبرزها:

  • رعاية المسنين رعاية كاملة، كي لا يتعرضون إلى أي نوع من أنواع التدهور في الصحة.
  • يساعد التمريض بشكل مستمر على تناول المريض للدواء في الميعاد المحدد له، حتى لو تطلب هذا الأمر أن يكون في وقت منتصف الليل.
  • يعمل التمريض بالمنزل بشكل مستمر على قياس نبض القلب والضغط والسكر في الدم.
  • مساعدة التمريض لكبار السن دائماً، والعمل على عمل نشاطات مختلفة تعمل على سريان الدورة الدموية في الجسم، مثل الجري أو القراءة أو لعب الرياضة أو الخروج والمشي.
  • تقوم رعاية كبار السن على تخصيص وقت لهم للاطمئنان على حالتهم الصحية والنفسية، حيث يقوم التمريض أو الجليس بجعل كبار السن يتحدثون عن كل ما يجعلهم قلقين أو في وضع متشائم أو أهم الأشياء التي تجعلهم يفرحون، وتهدف تلك الطريقة إلى إخراج كل الكبت والضيق في داخلهم حتى لا يصبحون معقدين وانطوائيين.
  • التخصص في إعطاء المواد المخدرة والمسكنة للألم عند اللزوم، والتخصص في إعطاء الإبر وقت إعطاء الأدوية، فيجب عند عمل تلك الاشياء ان تكون عن طريق طاقم تمريض متخصص فيها، فلا يجوز أن تكون عن طريق أحد سوى الممرض أو الدكتور.
  • العمل دائما على النظافة الشخصية للمرضى، عن طريق التنظيف دائماً حولهم، والقيام بمساعدتهم في دخول الحمام للاستحمام وقضاء الحاجة.

أهمية رعاية المسنين في المنزل

يبحث الكثير من الأبناء عن سبل لتوفير الرعاية والراحة لآبائهم أو ذويهم من كبار السن، ومن هنا يجب معرفة العديد من النقاط التي توضح أهمية رعاية المسنين في المنزل:

  • توفير الجهد المبذول لكبار السن، حيث لا يضطر إلى الذهاب كل فترة إلى المستشفيات والعيادات الخاصة باستمرار.
  • توفير المال الذي يصرف على الأطباء بسبب الذهاب كل فترة لطبيب مختلف.
  • يكون هناك اهتمام بالمريض المسن بصفة خاصة، دون حمل الهم بشأنه.
  • متابعة المريض بشكل مستمر على مدار 24 ساعة من العمل، وإعطاء تقييم بشأن حالته.
  • مشاركة الممرض أو الممرضة بالمنزل للشخص المُسنّ في كل مهام حياته، ومساعدته في عمل كل شيء من البداية للنهاية.
  • متابعة الحالة الصحية للشخص المُسنّ عن طريق قياس درجات الحرارة باستمرار وقياس الضغط والسكر بشكل مستمر للوقوف على حالة المسن المريض.
  • تبديل القسطرة بشكل مستمر والعمل على نظافتها.
  • تعقيم الجروح فور حدوثها.
  • امتلاك معلومات طبية يتم التعامل بها.
  • المساعدة في أي شيء يخص عائلة المسن، فالتمريض دائماً ما يكون مع المسن في كل الأوقات، وبالتالي يساعد عائلته في حالة حدوث أي حالات مرضية في العائلة.
  • العمل على تنظيم الغذاء للمريض بصورة مستمرة لكيلا تؤثر على حالته الصحية.
  • العمل بشكل مستمر على تحسين الحالة النفسية للمسن وذلك عن طريق الدعابات والطرق اللطيفة في الضحك.
  • تقدم العديد من الأجهزة الحديثة داخل المنزل للاطمئنان على المسن، وهذه الخدمة لا توجد غير في المراكز الكبيرة مثل مركز تيبيكال للتمريض المنزلي ورعاية المسنين.

أسعار التمريض المنزلي

تختلف أسعار التمريض المنزلي من شركة إلى أخرى، وعلى حسب طبيعة العمل، حيث تختلف الأسعار تبعا للأمور التالية:

  • هل عمل التمريض دوام كامل أم دوام جزئي؟
  • هل يسمح بعمل آخر في المستشفيات في وقت الفراغ أم لا يسمح؟
  • هل هناك من يعتني بالمريض غير الممرض أو الممرضة أم لا؟
  • هل سيعمل فرد التمريض على الجانب الصحي فقط، أم سيعمل على أن يكون جليس أيضاً؟
  • أما عن الأسعار الفعلية للتمريض المنزلي فقد يقف هذا على عدد الساعات في اليوم، فهناك شركات تتعامل بحوالي 150 جنيه في الساعة الواحدة، وهناك شركات تتعامل بالطلب الشهري للعناية بالمسن.

-التمريض-المنزلي-في-رعاية-مرضى-قرحة-الفراش-تيبيكال-كير.jpg

يستطيع الشخص العادي التقلب و تغيير وضعيته باستمرار حتى يتمكن الأوكسجين من الوصول لأعضاء الجسم المختلفة، ولكن بعض المرضى من كبار السن والمصابين بأمراض مثل الشلل غير قادرين على تحريك جسمهم بسهولة، مما قد يتسبب لهم في جروح ناجمة عن قلة الحركة، وهي جروح تُسمّى بـ “قرحة الفراش”.

يحتاج مرضى قرح الفراش لرعاية من نوع خاص إذ يجب أن يكون القائم على هذه الخدمة تمريض منزلي لديهم الخبرات والتدريبات اللازمة لرعاية كبار السن في المنزل ورعاية مرضى قرح الفراش على أكمل وجه وتوفير كافة سبل الدعم المعنوي للمريض وأهله ، ولكن ما هي قرحة الفراش؟ وكيف تحدث؟ وكيف يمكن التعامل معها وعلاجها؟.

ماهي قرح الفراش؟

قرحة الفراش هي عبارة عن مرض أو التهاب يصيب الجلد، وينتج عن بقاء المريض فترة طويلة في نفس الوضعية دون حركة.

يتسبب الضغط على الجلد في أماكن معينة دون تغيير وضعية الجسم إلى منع تدفق الدم في هذا المكان ومنع وصول الأكسجين اللازم لصحة خلايا الجلد مما يؤدى إلى التهاب الجلد وإصابته بالتقرحات. إذا تركت قرح الفراش دون علاج فإنها تتدهور وتنتشر حتى تصل إلى العظام لذلك يجب الاهتمام بعلاجه فور ظهورها.

نصائح للوقاية من قرح الفراش

من الأفضل منع التقرحات قبل أن تبدأ. لذلك، ن أجل المساعدة في الوقاية من قرح الفراش، يُمكن للتمريض المنزلي القيام بعدة أمور منها:

1. تغيير وضعية المريض بانتظام

يجب على التمريض المنزلي المرافق للحالات محدودة الحركة تغيير وضعيتهم وتقليبهم باستمرار حيث يتم تحريك الأشخاص الجالسين على كرسي متحرك كل 15 دقيقة.  أما المرضى على السرير فيجب تغيير أوضاعهم كل ساعتين على الأقل.  كما يجب تجنب وضع عظام الورك مباشرة على السرير، ولكن يفضل مساعدتهم على الاستلقاء بزاوية 30 درجة لتقليل الضغط على الوركين. كذلك يجب ألا يرفع رأس المريض أكثر من 30 درجة، حتى لا ينزلق الجسم مسببا حدوث احتكاك في الجلد.

2. فحص الجلد يومياً

يجب فحص الجلد بصورة دورية منتظمة والتأكد من نظافته وجفافه وأن لونه طبيعي وخالي من أي التهابات. في حالة وجود ضمادات، فمن الضروري التأكد من تغييرها يوميًا.

3. التغذية السليمة

يمكن أن يؤدي سوء التغذية إلى التقرحات، لذلك فمن الضروري الحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية والبروتين والدهون والفيتامينات والمعادن. يجب على التمريض المنزلي القائم برعاية مرضى قرح الفراش التأكد من تناول المريض وجبات صحية متوازنة.

4. العلاج الطبيعي

تزيد الحركة والتمرينات الرياضية الخفيفة من تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم. كما أنها تحسن المزاج، لذلك يجب الاتفاق مع أخصائي العلاج الطبيعي بالمنزل للقيام بالتمارين المفيدة للمرضى.

كيف تحدث قرح الفراش وما هي مراحل تكونها؟

يتم استخدام مقياس لتحديد خطورة التقرحات، وباستخدام هذا المقياس يتم تصنيف التقرحات وفقاً لحالتها إلى 4 مراحل هي:

المرحلة الأولى من قرحة الفراش

في البداية، ستظهر منطقة حمراء من الجلد وقد تسبب الحكة، وقد تشعر أن هذه المنطقة دافئة. وفي حالة الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، يكون لون المنطقة أرجواني أو أزرق. علاج التقرحات في هذه المرحلة يكون سهلاً ويتم  بمجرد تخفيف الضغط الواقع على الجلد.

المرحلة الثانية من قرحة الفراش

يحدث فقدان لبعض أجزاء من الجلد في هذه المرحلة وقد تظهر القرحة كجرح مفتوح. يمكن أن يكون فقدان الجلد في الطبقة الخارجية من الجلد أو في الطبقة الأعمق. وقد يتكون بثور حمراء في منطقة القرحة. إذا تم علاج القرحة في هذه المرحلة على الفور فيمكن أن يتماثل المريض للشفاء في وقت قصير.

المرحلة الثالثة من قرحة الفراش

بمجرد وصول القرحة إلى هذه المرحلة، تتأثر جميع طبقات الجلد وصولاً إلى العضلات.  في هذه المرحلة تتلف أنسجة الجلد وتتدمر. ويُعدّ علاج قرحة الفراش في هذه المرحلة أمراً بالغ الأهمية للحفاظ على الأنسجة ومنع العدوى.

المرحلة الرابعة من قرحة الفراش

هذه هي المرحلة الأكثر تقدماً وخطورة، حيث يصل الضرر للعظم والعضلات والمفاصل والأوتار. يحدث تلف لكمية أكبر من الجلد ومن الصعب علاج هذه الجروح التي يمكن أن تسبب التهابات قاتلة.  يمكن أن تكون المرحلة 4 من التقرحات مهددة للحياة، لذا فإن العلاج في الوقت المناسب أمر ضروري. كما أنه للأسف في كثير من الحالات التي تصل إلى تلك المرحلة، تكون الجراحة مطلوبة لإزالة الأنسجة المتضررة.

مناطق الجسم المُعرّضة للإصابة بقرحة الفراش

تختلف أماكن ظهور التقرحات في الجسم باختلاف وضعية المريض. على سبيل المثال، يكون للشخص الجالس على كرسي متحرك معرض للقرح في مناطق تختلف عن الشخص الممدد على السرير.

بالنسبة للمريض الجالس على كرسي (القعيد)، قد يصاب بقرح الفراش في المناطق التالية:

  • منطقة الأرداف
  • ظهر الساقين أو ظهر الذراعين، في المناطق التي تستند فيها هذه الأجزاء على الكرسي المتحرك.
  • العمود الفقري و / أو الكتف

مناطق الجسم المُعرّضة للإصابة بقرحة الفراش للمريض الجالس على كرسي (رسم تخطيطي)
مناطق الجسم المُعرّضة للإصابة بقرحة الفراش للمريض الجالس على كرسي (رسم تخطيطي)

بالنسبة للمريض المُمَدّد على السرير، قد يصاب بقرح الفراش في المناطق التالية:

  • كلا الجانبين وخلف الرأس
  • المنطقة الخارجية من الأذنين، خاصة على الأطراف
  • الكتفين
  • أسفل الظهر والوركين
  • الركبتين والكعبين والكاحلين

مناطق الجسم المُعرّضة للإصابة بقرحة الفراش للمريض المُمَدّد على السرير (رسم تخطيطي)
مناطق الجسم المُعرّضة للإصابة بقرحة الفراش للمريض المُمَدّد على السرير (رسم تخطيطي)

المضاعفات الصحية لمرض قرحة الفراش

يمكن أن تؤدي التقرحات إلى مجموعة من المضاعفات الصحية الأخرى إذا لم تتم مراقبتها وعلاجها في المراحل المبكرة.  تتضمن بعض المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • السرطان: يمكن أن تتطور القروح المزمنة إلى سرطان الخلايا الحرشفية، وهو نوع من السرطان المدمر الذي يتطلب جراحة.
  • التهابات المفاصل/العظام: إذا وصلت قرح الفراش للعظام والمفاصل فإن هذه الالتهابات تتطور، وهي تتسبب في تلف الغضروف والأنسجة، ويمكنها أيضًا تقييد وظائف المفاصل بشدة.
  • الإنتان: يحدث الإنتان عندما تدخل البكتيريا إلى مجرى دم الضحية عبر قرح الفراش.  وبدلاً من محاربة البكتيريا، يهاجم الجسم نفسه. يجب علاج الإنتان أو الغرغرينا بسرعة قبل أن ينتشر الإنتان في أنحاء الجسم مما قد يهدد الحياة.
  • التهاب النسيج الخلوي: التهاب النسيج الخلوي، وهو التهاب في الأنسجة الضامة، يمكن أن يصيب مرضى قرح الفراش.  في حالة حدوث التهاب النسيج الخلوي، قد يصاب الضحايا بالتهاب السحايا، مما يؤثر على السائل الذي يحيط بالحبل الشوكي والدماغ.

رعاية مرضى قرح الفراش وعلاجهم

يفضل أن تقدم رعاية مرضى قرح الفراش من خلال طاقم تمريض منزلي متخصص ومُدرّب ويشمل العلاج عدة طرق تعتمد وفقاً لمستوى الجرح على النحو التالي:

  • بالنسبة لقروح المرحلة الأولى، عادة ما تكون مجموعة من المضادات الحيوية والتنظيف الجيد للقروح فعالة وتؤدي إلى شفاء المريض. كما يجب الحرص على تقليب المريض بانتظام واستخدام المراتب والوسائد الملائمة.
  • يعد تطهير الجروح وتضميدها أمرًا ضروريًا للغاية ويجب القيام به بانتظام.
  • عادة ما يتم وصف مسكنات الألم والمضادات الحيوية المناسبة للحالة.
  • اتباع نظام غذائي صحي، فالتغذية الصحية المتوازنة مع التهوية الجيدة للمناطق المصابة ستساعد في عملية الشفاء.
  • يمكن وصف باسط العضلات حيث يعاني بعض الضحايا من تقلصات العضلات.
  • التعامل مع القرحة في المراحل الأخيرة يتطلب تدخل جراحي وزرع منطقة جلد جديدة بدل المصابة لتخفيف الألم عن المريض.

دور تيبيكال كير للتمريض المنزلي في رعاية وعلاج قُرح الفراش

يوجد في مصر العديد من مكاتب التمريض المنزلي التي تختلف فيما بينها من حيث كفاءة التمريض و التجهيزات و المعدات الطبية الخاصة برعاية الحالات المرضية المختلفة، إلا أن مكتب تيبيكال كير للتمريض المنزلي أكثرهم خبرة وقدرة في رعاية حالات قرحة الفراش، حيث يمتلك مركز تيبكال كيرأفضل أجهزة التمريض الحديثة والمتطورة بالمنزل مع أخصائيين تمريض بالمنزل ذو خبرة عالية في مجال التمريض والرعاية الصحية المنزلية لتقديم الرعاية المناسبة للمريض وفقاً لتوجيهات الطبيب المعالج. كما أن جميع الممرضين و الممرضات من أفضل الكوادر و حاصلين علي شهادات في مجال التمريض من جامعات معتمدة في مصر.


-التمريض-المنزلي-تيبيكال-كير.jpg

تدعيم الجانب النفسي للمريض والتقليل من حالة التوتر والقلق التي يعاني منها هي اهم ما يتميز به التمريض المنزلي في مصر، حيث يعتمد على توفير الممرضين والممرضات لرعاية المرضي في منازلهم وتقديم الرعاية الصحية المتكاملة لهم سواء طبياً أو نفسياً.

غالبا ما تكون الرعاية الطبية المنزلية هي الخيار الأمثل خاصةً في حالة الأمراض المزمنة، أو الأمراض التي تحتاج لرعاية كاملة على مدار 24 ساعة. في مثل هذه الحالات لابد من أن يقوم بتلك المهمة أشخاص متخصصين في مجال الرعاية الصحية المنزلية، وذلك لتقديم مجموعة شاملة من الخدمات الطبية، والاجتماعية، والشخصية المنسقة لتلبية الاحتياجات الصحية والنفسية للمريض.

العناية بالمريض وتنظيف ملابسه، واعطاؤه الدواء في الأوقات المحددة من أهم المهام التي يقوم بها ممرضين وممرضات المنازل، وهذه المهام لا يصلح ان يقوم بها اي شخص، بل لابد ان يتوافر به/بها شروط معينة مثل: الرحمة، والصبر، والالتزام، والشعور بالمسئولية، وسرعة التصرف.

أنواع التمريض المنزلي في مصر

  1. تمريض مؤقت – وهو التمريض المنزلي الذي تقدم فيه الخدمات الطبية لحالات مرضية معينة ولفترة زمنية محدودة مثل: العناية بعد الحمل او اعادة التأهيل بعد العمليات الجراحية.
  2. تمريض دائم – وهو التمريض المنزلي الذي تحتاجه الحالات التي لا يحدد فيها الطبيب فترة زمنية معينة لتماثُلْ المريض للشفاء مثل: كبار السن مُلازمين السرير أو حالات الشلل.

دور التمريض المنزلي في مصر

يجمع التمريض المنزلي في مصر بين العناية الروتينية بالمريض من تنظيف ملابسه ومواعيد نومه وطعامه وتحسين حالته النفسية والمزاجية الي جانب الرعاية الطبية التي تحتاج لأشخاص ذوي خبرة في المجال الطبي.

أيضاً، من أهم أدوار التمريض المنزلي في مصر أنه خدمة إنسانية تخفف العبء عن المرضي والمستشفيات، حيث توفر على المريض الوقت والجهد والمال من جهة، كما تعمل على تقليل الضغط على المستشفيات والمراكز الطبية من جهة أخرى، فهي الحل الامثل لكبار السن، والحالات التي تحتاج لعناية طويلة الاجل.

كما يلعب التمريض في المنزل دور كبير في الحالات الطارئة، حيث يستطيع الممرضين والممرضات في المنزل التصرف بسرعة و عمل الإسعافات الأولية واتخاذ القرارت الطبية الصحيحة التي من شأنها أن تنقذ حياة المريض.

أبرز الحالات التي تحتاج لتمريض منزلي في مصر

  • الأمراض المزمنة مثل السكري، وأمراض القلب، والقسطرة وأمراض الكبد، وأمراض الصدر، وضيق التنفس التي تحتاج بقاء المريض على أجهزة طبية لتثبيت أو تحسين حالته الصحية مثل الرعاية المركزة المنزلية وأجهزة التنفس الصناعية.
  • الكسور بكل أنواعها مثل كسور الحوض أو تغيير المفاصل التي يحتاج فيها المريض إلى البقاء في الفراش لمدة طويلة.
  • أمراض الأورام التي تحتاج إلى رعاية خاصة من تركيب محاليل وحقن وريدي وخدمات أخرى تستوجب خدمة تمريض منزلي.
  • أمراض تقرح الفراش بجميع مراحلها سواء في بداية ظهورها او إذا كانت قرح سطحية أو عميقة.
  • تقديم الرعاية الصحية للمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، وتأهيلهم

مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي

يوجد في مصر العديد من مراكزالتمريض المنزلي التي تختلف فيما بينها من حيث كفاءة التمريض و التجهيزات و المعدات الطبية الخاصة برعاية الحالات المرضية المختلفة.

تيبيكال كير بلا منازع هو أفضل مُقدِمْ لخدمات التمريض المنزلي في مصر بناءً على تقييمات العملاء، حيث يُقدمْ جميع خدمات الرعاية الصحية و الطبية مثل التمريض المنزلي، الرعاية المنزلية، رعاية المسنين، و رعاية الأطفال، بالإضافة إلى رعاية حديثي الولادة في المنزل. كما يُقدمْ تيبيكال كير للتمريض المنزلي جلسات علاج طبيعي بالمنزل للمسنين و حاﻻت الصدمات الدماغية و وهن العضلات و ما بعد العمليات الجراحية و اعادة التأهيل.

يمتلك مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي أفضل أجهزة التمريض الحديثة والمتطورة بالمنزل مع أخصائيين تمريض بالمنزل ذو خبرة عالية في مجال التمريض والرعاية الصحية لتقديم الرعاية المناسبة للمريض حسب اوامر الطبيب المعالج من حيث الجرعات والمواعيد ونوع العلاج وطريقة تنفيذ العلاج.

بالإضافة إلى أن جميع الممرضين و الممرضات من أفضل الكوادر و حاصلين علي شهادات في مجال التمريض من جامعات معتمدة في مصر.


تيبيكال كير

Typical Care Logo White

تيبيكال كير هو مركز متخصص يُقدم أفضل خدمات التمريض المنزلي ورعاية المسنين و العلاج الطبيعي في مصر، من خلال فريق متكامل (ذكور/اناث) من أطباء وتمريض وأخصائيّ العلاج الطبيعي ذوي الخبرة والكفاءة العالية.

جميع الحقوق محفوظة 2020 © تيبيكال كير