العلاج الطبيعي للمسنين

-الطبيعي-للمسنين-تيبيكال-كير.jpg

العلاج الطبيعي للمسنين له دور كبير و حيوي في صحة كبار السن سواء الجسدية أو النفسية، حيث ان عمر الإنسان يتقدم يوماً بعد يوم، وعندما يتخطى عمره الخمسون عاماً، يكون قد دخل في مرحلة الشيخوخة. في تلك المرحلة العُمرية التي لا مفر منها يحدث ضمور في الخلايا وتبدأ وظائف الجسم الحيوية في الضعف شيئا فشيئا نظراً لعوامل عديدة سواء فردية أو بيئية.

يتعرض المسنين للعديد من المشاكل الصحية في مرحلة الشيخوخة والتي يكون من أبرزها مشاكل الجهاز العضلي والحركي مثل: التهاب المفاصل، فقدان التوازن، اضطراب المشي، قلة الحركة أو انعدامها، ضمور العضلات.

ومن هنا تأتي أهمية العلاج الطبيعي للمسنين في تلك المرحلة العُمرية الحسَّاسة، لما له من أثر ايجابي وحيوي على وظائف الجسم الأساسية ورفع مستوى كفاءة الجهاز العضلي والحركي.

ما هو العلاج الطبيعي للمسنين؟

العلاج الطبيعي للمسنين هو العلاج الطبي الذي يتم بدون أي تدخل جراحي أو تناول أي عقاقير سواء كيماوية أو طبيعية، بل يتم من خلال حركات ميكانيكية واستراتيجيات وأساليب وأجهزة طبية معينة، تعمل على تحسين الأداء الوظيفي لجسم المُسنّ وزيادة القدرة الحركية والعضلية الى أقصى حد ممكن مما يضمن استمرارية عمل العضلات وأجهزة الجسم لوظائفها المخولة اليها.

العلاج الطبيعي للمسنين هو تخصص مميز في حد ذاته حيث يتعامل فيه أخصائي العلاج الطبيعي مع حالات كبار السن بشكل دائم لمساعدتهم على احتواء اي ضرر ناتج عن خلل في العضلات المختلفة والتي قد تعوق مزاولتهم لأنشطتهم اليومية.

طرق العلاج الطبيعي المُستخدمة في حالات كبار السن

1. الطريقة المعتادة (التمارين العلاجية)

طريقة التمارين الحركية و العضلية في العلاج الطبيعي هي عبارة عن حركات علاجية يتم القيام بها على اساس علمي مدروس ومخطط بحيث يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بالقيام بتدليك الاماكن المصابة من جسد المسن كل على حسب حالته وتبعا لمدى الإصابة واضرارها على الجزء المصاب، ويكون الغرض الأساسي لتلك التمارين هي الحفاظ على الوظائف الطبيعية للجزء المصاب أو الابقاء على وضعها الطبيعي والعمل على رفع كفاءتها بالشكل الازم الذى يتناسب مع حالته.

طريقة التمارين الحركية و العضلية في العلاج الطبيعي للمسنين - تيبيكال كير
انفوجرفيك – بعض تمارين العلاج الطبيعي للمسنين

2. العلاج بالحرارة

طريقة العلاج بالحرارة في العلاج الطبيعي هي من الطرق الشائعة والمستخدمة بكثرة خاصة لدى المسنين المصابين بالشد العضلي، وتهدف تلك الطريقة لتسخين المنطقة المصابة وذلك للعمل على تدفق الدم بالشكل الضروري الذي يضمن سير الدورة الدموية في ذلك الجزء بالشكل الانسيابي اللازم وتخفيف الالام بالشكل اللازم.

3. العلاج بالبرودة

طريقة العلاج بالبرودة في العلاج الطبيعي وهنا يكون العلاج الطبيعي للمسنين على النقيض تماما للعلاج السابق ذكره، حيث يتم العلاج هنا باستخدام درجات حرارة منخفضه نسبياً عن درجة حرارة الجسم ويكون بالثلج او وضع الثلج في حافظات خاصة به لعلاج الألم والشد العضلي، ويكون هنا العلاج أنسب مع الاصابات الحديثة والتي تكون قد اضرت بالجزء المصاب منذ مدة قصيرة.

4. العلاج الكهربائي

طريقة العلاج بالكهرباء في العلاج الطبيعي هي طريقة متخصصة تهدف إلى شفاء الجروح والتورم واعادة تأهيل العضلة ورجوعها لمكانها الطبيعي والعمل على تخفيف الآلام الأكثر تفاقماً.

5. العلاج المائي

طريقة العلاج بالماء في العلاج الطبيعي يتم فيها القيام بالتمارين الخاصة بالعلاج الطبيعي للمسنين في بركة مائية وتكون المياه درجه حرارتها منخفضة جدا حيث يكون للثلج دور فعال في تعزيز المقاومة وتسهيل النشاطات التي تتطلب تحميل وزن الجسم على الأرض، وذلك بشكل يضمن للمسن الاسترخاء اللازم اثناء الجلسات العلاجية المختلفة والعمل على الحد من المخاطر الناتجة عن الإصابة.

فوائد العلاج الطبيعي للمسنين

العلاج الطبيعي هو الجندي المجهول في عالم الطب الذي أثبت فاعليته في علاج العديد من الحالات حتى التي لم يستطع الطب الجراحي أو الكيميائي علاجها، و من أهم فوائد العلاج الطبيعي للمسنين:

  • زيادة قوة العضلات التي يتم استخدامها مراراً وتكراراً على مستوى الأنشطة اليومية المعتادة.
    المحافظة على عمل الاعضاء والعضلات الهامة في الجسم.
    حماية المُسنّ من أضرار قد تنتج عن قلة/انعدام الحركة.
    الحفاظ على حركه العضلات بشكل طبيعي واعادة تأهيلها بشكل يتناسب مع عُمر الشخص المُسنّ.
  • زيادة ليونة المفاصل والأنسجة مما يعمل على التخلص من الآلام المُزمنة في العظام والعضلات ومن أبرزها (آلام المفاصل).
  • تقليل احتمالية التعرض للإصابات من خلال تحديد مناطق الضعف في الجسم، وتطبيق خطة علاجية تعمل على تقوية العضلات والأنسجة في تلك المناطق.
  • تجنب الاعتماد على المسكِّنات، حيث ان العلاج الطبيعي للمسنين يعمل على تخفيف الآلام بطريقة فعالة وطبيعية من خلال تمارين واجراءات علاجية معينة حتى لا يحتاج إلى تناول المُسكِّنات التي توثر سلبياً على الكلى.
  • يساعد العلاج الطبيعي في التعافي من أمراض القلب والرئة، من خلال تأهيل المرضى بعد أزمات القلب، واستعادة صحة القلب والأوعية الدموية والرئة.

أهمية العلاج الطبيعي لكبار السن

العلاج الطبيعي يُعالج الكثير من المشاكل التي يعاني منها كبار السن مثل مرض الزهايمر، ومرض السرطان، وإلتهابات المفاصل، والأمراض المتعلقة بهشاسة العظام، وسلس البول، و إستبدال مفصل الورك. كل ذاك و أكثر لأن العلاج الطبيعي يعمل على وضع برنامج محدد لزيادة مستوى اللياقة البدنية وإستعادة الحركة وإيقاف الألم.

كما تظهر اهمية العلاج الطبيعي لكبار السن في دوره البارز والمؤثر في عمليات مثل الغضروف والرباط الصليبي، حيث يعمل على تخفيف الألم واستعادة الحركة وعودة المريض للحياة الطبيعية بتقوية العضلات وزيادة ليونة حركة المفاصل، فالعلاج الجراحي يسبب آلام شديدة لا يمكن تسكينها بالمسكنات الكيميائية.

ويعتبر الجزء الاكبر من العلاج الطبيعي للمسنين هو علاج الركبة والمناطق المحيطة بها من عضلات الفخذ وعضلات السمانة لا نه الجزء الأكبر الذى يستخدمه المسن بشكل يومي في الممشى اليومي والحركة اللازمة لمساعدته على مزاوله انشطته اليومية.

كما يعتبر الجزء العلوي والخاص بالكتف والعضلات المحيطة به من اهم الاعضاء المسئولة عن الحركة الخاصة بالذراعين وسلامتهم، لذلك اي اصابة في تلك العضلات قد تحتاج لتدخل هام وعاجل من طبيب العلاج الطبيعي للمسنين، وفى الغالب لا تحتاج لتدخل جراحي الا في الحالات الحرجة والضرورية فقط والتي تستدعى ذلك.

مما يستدعي أيضاً التدخل العاجل للعلاج الطبيعي، اصابة منطقة الظهر أو ما يحيط بالعمود الفقري للشخص المُسنّ من عضلات وغضاريف في تلك المنطقة الحساسة، حيث يعتبر أي خلل في الغضاريف او انزلاق في اي من اجزائها يكون بمثابه ناقوس الخطر الذي يُحذرْ من تداعيات كبرى بالجسم و الصحة.

أخيراً رغم الأهمية الجوهرية للعلاج الطبيعي خاصةً للمسنين، إلا أنه يشيع الاعتقاد بأن العلاج الطبيعي هو أمر ثانوي او من الكماليات الغير ضرورية في حياة المُسنّ , وتجاهل اهمية العلاج الطبيعي للمسنين يعد أمراً خطيراً، فالعلاج الطبيعي يعمل على فك العضلات المتقلصة وكذا تنشيط الدورة الدموية واعادة تأهيل الجسم وتحسين موضع العضلات والعمود الفقري لزيادة المرونة قدر المستطاع، بالإضافة إلى تطوير القدرات الوظيفية للجسم والمحافظة عليها على المدى البعيد والتقليل فرص حدوث الإصابات وكذلك الوقاية منها بشكل مبكر.

كما يعتبر العلاج الطبيعي حاليا من أكبر المهن في منظومه الرعاية الصحية ويبذل العلماء كل الجهد الممكن لتطوير المعرفة المهنية الخاصة بالعلاج الطبيعي للمسنين دون كلل او عناء وبأحدث المعدات والأجهزة اللازمة وفقا للمعايير الدولية.

العلاج الطبيعي للمسنين بالمنزل

نظراً لتطور الطب والتكنولوجيا في العقد الأخير، أصبح من السهل و اليسير تقديم جلسات العلاج الطبيعي للمسنين بالمنزل. يقوم مركز تيبيكال كير بتوفيرأخصائيّ علاج طبيعي بالمنزل (ذكور/اناث)، يستخدمون أحدث الأساليب و الأجهزة في العلاج الطبيعي.

تهدُف خدمة العلاج الطبيعي المنزلي من تيبيكال كير إلى توفير الوقت والجهد الذي قد يبذله المريض للذهاب إلى المستشفى أو مركز العلاج الطبيعي والانتظار في كل مرة حتى يحصل على جلسة العلاج الطبيعي.

هذا بالإضافة إلى أن جميع العاملين في تيبيكال كير للتمريض المنزلي ورعاية المسنين و العلاج الطبيعي يومنون بأهمية الدور الانساني الذي يقومون به و يسعون دوماً إلى تقديم خدمات الرعاية الصحية المنزلية بأفصل جودة ممكنة وأفضل أسعار في مصر.

تيبيكال كير

تيبيكال كير هو مركز متخصص يُقدم أفضل خدمات التمريض المنزلي ورعاية المسنين و العلاج الطبيعي في مصر، من خلال فريق متكامل (ذكور/اناث) من أطباء وتمريض وأخصائيّ العلاج الطبيعي ذوي الخبرة والكفاءة العالية.


One comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


تيبيكال كير

Typical Care Logo White

تيبيكال كير هو مركز متخصص يُقدم أفضل خدمات التمريض المنزلي ورعاية المسنين و العلاج الطبيعي في مصر، من خلال فريق متكامل (ذكور/اناث) من أطباء وتمريض وأخصائيّ العلاج الطبيعي ذوي الخبرة والكفاءة العالية.

جميع الحقوق محفوظة 2020 © تيبيكال كير