مُدونة تيبيكال كير

معلومات ونصائح تهمك

-تحتاج-لرعاية-كبار-السن-في-المنزل-تيبيكال-كير.jpg

الصحة أغلى شيء يمتلكه الإنسان، هي تاج فوق رؤوسنا لا يراه إلا المرضى لذا يجب علينا القيام بعدة أمور حتى نحافظ على صحتنا، خاصة كبار السن الذين يبلغون 60 عاماً فما فوق، وتبلغ نسبتهم 7% من سكان جمهورية مصر العربية. لذلك حديثنا في هذا المقال سيكون عن أمراض تحتاج لرعاية كبار السن بالمنزل وكيفية علاجها.

من هو المُسنّ؟

المُسنّ هو الشخص الذي يبلغ من العمر 60 عاماً فأكثر، ولا يشترط في الشخص المسن أن يعاني من أمراض الشيخوخة، بل ان المسن قد لا يعاني من مشاكل صحية أو نفسية، بالتالي لا يمكن أن نربط بين تعريف المسن وأمراض الشيخوخة.

أمراض تحتاج لرعاية كبار السن في المنزل

قد يتعرض كبار السن لبعض الأمراض التي تحتاج إلى رعاية صحية أو تمريضية في المنزل، ومن أبرزها ما يلي:

  • الزهايمر – يحتل مرض الزهايمر النسبة الأكبر التي قد تصيب كبار السن وهو عبارة عن ضمور في خلايا المخ نظرا لتقدم سن الشخص ويؤدي ذلك المرض إلى عدم القدرة العقلية على التذكُّرْ وفُقدان ذاكرة مؤقت، حيث تبلغ نسبة المصابين من كبار السن بهذا المرض أكثر من %5، وتتمثل أعراضه في فُقدان بسيط للذاكرة، حالة من الارتباك والتشويش، وقد يؤدى في نهاية الأمر الى الفُقدان التام للذاكرة وعدم قدرته على التفكير المنطقي أو الفِهمْ. لذلك من الضروري جداً توفير تمريض منزلي أو جليسة مسنين بالمنزل لرعاية مريض الزهايمر و متابعته باستمرار لحمايته من أي أذى جسدي أو نفسي قد يسببه لنفسه.
  • الشلل الرعاش (باركنسون) – هو عبارة عن خلل في الخلايا العصبية للدماغ تتمثل أعراضه في التغير الفجائي في حجم الخط الذي يكتبه المريض على الورقة، وهذا في بداية الأمر، وفقدان السيطرة على حركة الجسم بسبب بعض التغيرات التي قد تحدث في الدماغ، مما يجعل تلك الحركات حتى البسيطة أصعب من المعتاد. لذلك فإن حصول مريض باركنسون على جلسات علاج طبيعي في المنزل له دور كبير في تعظيم القدرة الوظيفية وتقليل المضاعفات الثانوية من خلال إعادة تأهيل الحركة.
  • الشق الحنجري – وهي مشكلة تصيب الجهاز التنفسي، وتحتاج إلى رعاية صحية منزلية، خاصةً عندما يكون الشخص مسناً.
  • هشاشة العظام – هي عبارة عن ضعف العظام وسهولة انكسارها، حيث تصبح العظام هشة لدرجة أن أي سقوط أو حتى المجهود البسيط مثل الانحناء أو السعال يُمكن أن يتسبَّب في الكسور. وتَحدُث حالات الكسر المرتبطة بهشاشة العظام بصورة شائعة في الوِرك والرسغ والعمود الفقري. بالتالي يجب رعاية كبار السن المُصابين بهشاشة العظام بحرص بالغ واتخاذ كافة الاحتياطات لئلا يقع لهم أي مكروه نتيجة سقوط أو حركات خاطئة.
  • الضعف العام في الجسم – حيث يتعرض المريض للشعور بالتعب والإرهاق والهذيان وعدم القدرة على بذل أى مجهود، وقد يكون ذلك بسبب نقص الفيتامينات فى الجسم أو ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر. لذلك يجب توفير تمريض منزلي متخصص يقوم بتطبيق طرق وأساليب التغذية العلاجية السليمة حتى يُمكن للمريض التعافي بصورة طبيعية دون أدوية كيميائية قد تسبب له أعراض جانبية.

كيفية رعاية كبار السن في المنزل

توجد عدة أمور يجب مراعاتها مع المسنين حتى يمكن تجنب بعض المشاكل الصحية والنفسية لهم، ومن أهمها:

  • التغذية الصحية لكبار السن – يجب أن يُقدم لهم برنامج لبعض الأغذية والأطعمة التي تحتوي على جميع العناصر المهمة، مثل المعادن والفيتامينات بشكل كبير، ومن أهم المعادن التي يحتاجها المُسنّ، فيتامين ب 12، الأحماض الامينية والدهنية، ومضادات الأكسدة.
  • اتباع بعض العلاجات الوقائية – على القائم برعاية المسن في المنزل أن يقدم له العلاج المناسب، ومنها ما هو دوائي، ومنها ما هو وقائي. من حيث الجانب الوقائي، فيجب اتباع نظم غذائية صحية وممارسة رياضة تناسب جسمه وسنه، وحالته الصحية.
  • الاهتمام النفسي – يجب الاهتمام بالشخص المسن نفسياً لأنه أكثر الأمراض النفسية هي أكثر الأمراض التي قد تصيبهم في هذه المرحلة العمرية، مثل الاضطرابات في السلوك، فضلاً عن أن إصابتهم بالاكتئاب والزهايمر، تكون ناتجة عن بعض المشاكل النفسية، لذا يجب على من يرعاهم أن يحتوي المسن بالحب والحنان والاهتمام، وأن يقوم على تحقيق رغباته ومتطلباته، حيث إنهم أحوج من الأطفال للرعاية والاهتمام والحب.

ما يجب اتباعه في المنزل تجاه المسنين

  • يجب على القائم على رعاية المسن أن يتابعه بصورة مستمرة على مدار اليوم، حيث يجب توفير شخص يجالس المسن طوال اليوم او عدد ساعات يحددها المسن حسب رغبته.
  • الالتزام بصفة دورية بعمل الفحوصات الطبية اللازمة لهم.
  • تجاذب الحديث مع كبار السن حول اهتماماتهم ورغباتهم وما يشعرون به.
  • إعطاء الدواء للمسنّ في أوقاته، ومراعاة الحالة الصحية له.
  • ممارسة بعض أنواع العلاج الطبيعي حتى لا يصاب المسن بالتيبس أو هشاشة العظام.
  • ممارسة رياضة المشي.
  • الاهتمام بالنظافة العامة والخاصة لكبار السن.

كبار السن و فيروس “كورونا”

يعتبر كبار السن من بين الفئات الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

تتمثل الأعراض الرئيسية لمرض الكورونا بشكل عام في الكحة، وارتفاع درجة الحرارة، ضيق في التنفس. أما في حالة كبار السن، فإن التغيرات الطبيعة التي تحدث عند كبرْ السن خاصة في جهاز المناعة تجعل تلك الأعراض المصاحبة للمرض غير واضحة ومختلفة.

في الغالب، عند إصابة كبار السن بمرض كورونا المستجد، قد يبدون أكثر تعباً من المعتاد، وأقل جوعاً، وتظهر عليهم بعض الاضطرابات وعدم الاتزان. ويمثل هذا المرض خطورة على المسنين، ليس فقط لصعوبة اكتشافه، بل بسبب اختلاف الأعراض المصاحبة له.

طب المسنين

نظرا لزيادة نسبة كبار السن في المجتمع وأنهم قد يتعرضون دون غيرهم من الفئات العمرية الى العديد من الأمراض، تزايد الطلب في الآونة الأخيرة إلى استحداث تخصص طبي جديد وهو طب المسنين، الذي يهدف إلى علاج الأمراض الشائعة عند كبار السن، ويهدف إلى علاج الأثار والمشاكل التي قد تترتب على تلك الأمراض.


-التمريض-المنزلي-تيبيكال-كير.jpg

تدعيم الجانب النفسي للمريض والتقليل من حالة التوتر والقلق التي يعاني منها هي اهم ما يتميز به التمريض المنزلي في مصر، حيث يعتمد على توفير الممرضين والممرضات لرعاية المرضي في منازلهم وتقديم الرعاية الصحية المتكاملة لهم سواء طبياً أو نفسياً.

غالبا ما تكون الرعاية الطبية المنزلية هي الخيار الأمثل خاصةً في حالة الأمراض المزمنة، أو الأمراض التي تحتاج لرعاية كاملة على مدار 24 ساعة. في مثل هذه الحالات لابد من أن يقوم بتلك المهمة أشخاص متخصصين في مجال الرعاية الصحية المنزلية، وذلك لتقديم مجموعة شاملة من الخدمات الطبية، والاجتماعية، والشخصية المنسقة لتلبية الاحتياجات الصحية والنفسية للمريض.

العناية بالمريض وتنظيف ملابسه، واعطاؤه الدواء في الأوقات المحددة من أهم المهام التي يقوم بها ممرضين وممرضات المنازل، وهذه المهام لا يصلح ان يقوم بها اي شخص، بل لابد ان يتوافر به/بها شروط معينة مثل: الرحمة، والصبر، والالتزام، والشعور بالمسئولية، وسرعة التصرف.

أنواع التمريض المنزلي في مصر

  1. تمريض مؤقت – وهو التمريض المنزلي الذي تقدم فيه الخدمات الطبية لحالات مرضية معينة ولفترة زمنية محدودة مثل: العناية بعد الحمل او اعادة التأهيل بعد العمليات الجراحية.
  2. تمريض دائم – وهو التمريض المنزلي الذي تحتاجه الحالات التي لا يحدد فيها الطبيب فترة زمنية معينة لتماثُلْ المريض للشفاء مثل: كبار السن مُلازمين السرير أو حالات الشلل.

دور التمريض المنزلي في مصر

يجمع التمريض المنزلي في مصر بين العناية الروتينية بالمريض من تنظيف ملابسه ومواعيد نومه وطعامه وتحسين حالته النفسية والمزاجية الي جانب الرعاية الطبية التي تحتاج لأشخاص ذوي خبرة في المجال الطبي.

أيضاً، من أهم أدوار التمريض المنزلي في مصر أنه خدمة إنسانية تخفف العبء عن المرضي والمستشفيات، حيث توفر على المريض الوقت والجهد والمال من جهة، كما تعمل على تقليل الضغط على المستشفيات والمراكز الطبية من جهة أخرى، فهي الحل الامثل لكبار السن، والحالات التي تحتاج لعناية طويلة الاجل.

كما يلعب التمريض في المنزل دور كبير في الحالات الطارئة، حيث يستطيع الممرضين والممرضات في المنزل التصرف بسرعة و عمل الإسعافات الأولية واتخاذ القرارت الطبية الصحيحة التي من شأنها أن تنقذ حياة المريض.

أبرز الحالات التي تحتاج لتمريض منزلي في مصر

  • الأمراض المزمنة مثل السكري، وأمراض القلب، والقسطرة وأمراض الكبد، وأمراض الصدر، وضيق التنفس التي تحتاج بقاء المريض على أجهزة طبية لتثبيت أو تحسين حالته الصحية مثل الرعاية المركزة المنزلية وأجهزة التنفس الصناعية.
  • الكسور بكل أنواعها مثل كسور الحوض أو تغيير المفاصل التي يحتاج فيها المريض إلى البقاء في الفراش لمدة طويلة.
  • أمراض الأورام التي تحتاج إلى رعاية خاصة من تركيب محاليل وحقن وريدي وخدمات أخرى تستوجب خدمة تمريض منزلي.
  • أمراض تقرح الفراش بجميع مراحلها سواء في بداية ظهورها او إذا كانت قرح سطحية أو عميقة.
  • تقديم الرعاية الصحية للمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، وتأهيلهم

مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي

يوجد في مصر العديد من مراكزالتمريض المنزلي التي تختلف فيما بينها من حيث كفاءة التمريض و التجهيزات و المعدات الطبية الخاصة برعاية الحالات المرضية المختلفة.

تيبيكال كير بلا منازع هو أفضل مُقدِمْ لخدمات التمريض المنزلي في مصر بناءً على تقييمات العملاء، حيث يُقدمْ جميع خدمات الرعاية الصحية و الطبية مثل التمريض المنزلي، الرعاية المنزلية، رعاية المسنين، و رعاية الأطفال، بالإضافة إلى رعاية حديثي الولادة في المنزل. كما يُقدمْ تيبيكال كير للتمريض المنزلي جلسات علاج طبيعي بالمنزل للمسنين و حاﻻت الصدمات الدماغية و وهن العضلات و ما بعد العمليات الجراحية و اعادة التأهيل.

يمتلك مركز تيبيكال كير للتمريض المنزلي أفضل أجهزة التمريض الحديثة والمتطورة بالمنزل مع أخصائيين تمريض بالمنزل ذو خبرة عالية في مجال التمريض والرعاية الصحية لتقديم الرعاية المناسبة للمريض حسب اوامر الطبيب المعالج من حيث الجرعات والمواعيد ونوع العلاج وطريقة تنفيذ العلاج.

بالإضافة إلى أن جميع الممرضين و الممرضات من أفضل الكوادر و حاصلين علي شهادات في مجال التمريض من جامعات معتمدة في مصر.


تيبيكال كير

Typical Care Logo White

تيبيكال كير هو مركز متخصص يُقدم أفضل خدمات التمريض المنزلي ورعاية المسنين و العلاج الطبيعي في مصر، من خلال فريق متكامل (ذكور/اناث) من أطباء وتمريض وأخصائيّ العلاج الطبيعي ذوي الخبرة والكفاءة العالية.

جميع الحقوق محفوظة 2020 © تيبيكال كير